التمويل الأخضر توجة عالمي نحو التنمية المستدامة

مقدمة عن التمويل الأخضر:

يزداد وعي المؤسسات والمجتمع الدولي بمشاكل التنمية المستدامة وتزايد حجم القضايا البيئية، ولذلك أصبح التوجه نحو تحقيق اقتصاد اخضر مستدام أمر لا بد منه بهدف رفع كفاءة استخدام الموارد الطبيعية والحد من التلوث. هي كذلك محرك لخلق فرص جديدة للأعمال وزيادة القدرة التنافسية للوصول إلى الأسواق ذات المنتجات الخضراء وبهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
في هذا التوجه يكون التمويل الأخضر هو النموذج الجديد نحو استشراف المستقبل المتوجه نحو الاستثمارات الخضراء الصديقة للبيئة والمناخ، وواعدة بمكاسب جمة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للأجيال الحالية والمستقبلية.
بهذا التوجه يُمكن للنظام المالي المتمثل في البنوك ومؤسسات التمويل الأصغر أن يلعب دور كبير في الحد من مخاطر تغيرات المناخ من خلال إعادة توجيه منتجات وخدمات التمويل الأصغر نحو المنتجات الصديقة للبيئة وبما يعزز تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ما هو التمويل الأخضر:

التمويل الأخضر هو تمويل يستهدف تحقيق النمو الاقتصادي مع الحد من التلوث وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتقليل النفايات إلى الحد الأدنى، وتحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية.

كما يُعرف التمويل الأخضر بأنه تلك الاستثمارات والتدفقات المالية التي توجه نحو مشاريع التنمية المستدامة.

هو أيضا استخدام المنتجات والخدمات المالية مثل القروض والتأمين والأسهم والاستثمارات لرؤوس الأموال والسندات وغيرها من أجل تمويل المشاريع الخضراء أو الصديقة للبيئة. في الآونة الأخيرة تطور السوق العالمي للتمويل الأخضر بشكل كبير، والسبب يعود لتطور

الأدوات المالية مثل؛

  • السندات المصنفة باعتبارها خضراء.
  • الصكوك غير المصنفة.
  • القروض الخضراء.
  • صناديق الاستثمار الخضراء.
  • التأمين الأخضر.
  • الصكوك الخضراء.

تم الحشد للتمويل الأخضر لصالح أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر من خلال توفير الهياكل

المبتكرة والتصنيفات والأطر المنظمة له.

الأسباب العالمية التي دعت للتوجه نحو التمويل الأخضر:

تعددت الأسباب التي دعت الدول للتوجه نحو التمويل الأخضر والتنمية المستدامة والتي كان

أهمها:

  • التطور الاقتصادي وزيادة عدد المصانع، هذا يعني زيادة حجم التلوث وتصاعد ثاني
  • أكسيد الكربون.
  • الزحف العمراني والزيادة الكبيرة في أعداد السكان وإقامة المنشآت الصناعية على
  • المناطق الزراعية أدت إلى التصحر وبالتالي زيادة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون
  • للغلاف الجوي.
  • القطع الجائر للأشجار وتقليص رقعة الغابات لاستخدامها في الصناعات أدى إلى توسع
  • الخلل البيئي.
  • التخلص من النفايات الصناعية بدفنها في الأرض أو تسريبها في مياه الأنهار والبحار
  • والمحيطات.
  • ارتفاع الانبعاثات الكربونية نتيجة الاعتماد المتزايد على غاز الكربون في القطاع الصناعي.

أهمية التمويل الأخضر:

إن تغير المناخ العالمي يؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على عملاء التمويل الأصغر وكذا على مؤسسات التمويل الأصغر، حيث سيتضرر النظام البيئي والموارد الطبيعية التي يعتمد عليها معظم عملاء التمويل الأصغر في معيشتهم والسبب يعود للظروف المناخية المتغيرة.

هذا التغير في النظام البيئي سيضعف قدرة عملاء التمويل الأصغر على سداد قروضهم كون الطبيعية قد أثرت عليهم مثل الأمطار الغزيرة التي تجرف الأراضي الزراعية بما فيها من مزروعات، أو حالات الجفاف وندرة الأمطار التي قد تحصل، أو الأمراض والأوبئة التي تجتاح العديد من المناطق كما حصل أثناء جائحة كورونا 19 وغيرها من الأمراض والأوبئة التي قد تحصل وتؤثر على صحة العملاء، مما يجعل من الصعب عليهم سداد التزاماتهم المالية للمؤسسات المُقرضة لهم.

وبهذا تتسبب خسائر الأصول المتعلقة بالمناخ والمسائل الصحية في ارتفاع معدلات التخلف عن

السداد بشكل كبير.

 وهذا بالتالي سيؤثر بشكل مباشر على المركز المالي لمؤسسات التمويل

الأصغر.

بهذا فإن الكوارث الطبيعية وانخفاض إنتاجية المحاصيل الزراعية، وزيادة حدوث الآفات والأمراض الزراعية، وندرة المياه وتزايد حالات الظواهر المناخية المتطرفة مثل الجفاف طويل الأمد، والأمطار الغزيرة والفيضانات والأعاصير نتيجة الاحترار العالمي من المحتمل أن تعرض صحة العملاء واصولهم الأساسية مثل (المنازل، المحاصيل الزراعية والمعدات والثروة الحيوانية) للخطر، وبالتالي فهي تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الأداء المالي لمؤسسات

التمويل الأصغر.

فوائد التمويل الأخضر:

تطبيق التمويل الأخضر عبر مشاريع صديقة للبيئة تنعكس بشكل إيجابي على الدولة والمجتمع،

حيث تحقق مجموعة من الفوائد الاقتصادية كما في التالي:

  • تخفيق الاضرار التي تنتج عن تغير المناخ.
  •  
  • تجنب العديد من الخسائر التي قد تحدث بسبب هذه التغييرات مثل ارتفاع الانبعاثات
  • الكربونية، وزيادة الاضطرابات المناخية.

وغيرها من العوامل التي تؤثر على الجوانب الاقتصادية ويكون لمعالجتها أعباء وتكاليف

إضافية على الدولة والمجتمع بشكل عام.

مجالات التمويل الأخضر:

إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستوى العالمي يحتاج للاستثمار في مجالات مثل البنية التحية والطاقة النظيفة والمياه والصرف الصحي والزراعة والمنتجات الموفرة للطاقة وغيرها من المجالات التي يستهدفها التمويل الأخضر. وعليه يمكن تلخيص مشاريع التمويل الأخضر في التالي:

  • مشاريع الزراعة والثروة السمكية والأمن الغذائي.
  • مشاريع الموارد المائية والمياه العذبة والأمن المائي.
  • مشاريع النقل التي تستخدم الطاقة النظيفة ومخفضة لانبعاث الكربون والتلوث.
  • المشاريع العمرانية التي تستخدم مواد البناء الصديقة للبيئة.
  • مشاريع التطوير العقاري والمخططات الحضرية والتخلص من العشوائيات.
  • مشاريع المحافظة على المحميات الطبيعية ومكافحة التصحر والجفاف.
  • مشاريع إدارة النفايات والتدوير واستغلالها لصالح البيئة.
  • المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المجالات صديقة البيئة.
  • مشاريع التحول الرقمي وانتهاج الإدارة الإلكترونية وتحقيق الشمول المالي والتقليل من
  • المعاملات الورقية وتقليل الجهد وتخفيض التكلفة وسرعة الإنجاز.

توجه بنك الأمل نحو قضايا التغير المناخي:

استشعاراً من بنك الأمل للمسؤولية تجاه التغير المناخي وضرورة المحافظة على البيئة؛ فكان لزاماً عليه أن يتوجه نحو تقديم منتجات تدعم المشاريع الخضراء، وتُحسن من جودة الحياة وتحد من استنزاف الموارد الطبيعية كون مشاريع التمويل الأخضر أحد الأهم الأدوات التي تساهم في تعزيز التوجه في اليمن للمحافظة على البيئة والمناخ باعتبارها أحد الركائز الأساسية التي تدعم تطوير منظومة مرنة للاقتصاد الأخضر المستدام. هذا التوجه لبنك الأمل نحو التمويل الأخضر يهدف إلى:

  • تعزيز التوجه العالمي للمحافظة على البيئة وتقليل انبعاثات الكربون المسببة للاحتباس الحراري.
  • تمكين عملاء البنك من الصمود والتكيف مع التغيرات في المناخ والطبيعة.
  • زيادة قدرة العملاء وخاصة الأسر الريفية الفقيرة على مواجهة الظواهر الجوية القاسية من خلال تعزيز الدخل والمدخرات لديهم.

 

منتجات وخدمات التمويل الأخضر التي يقدمها بنك الأمل:

كون سلامة البيئة من القضايا الهامة على المستوى العالمي، وكون اليمن واحدة من الدول المتأثرة بقضايا التغير المناخي سواء كان بشكل مباشر أو غير مباشر؛ فقد اعطى بنك الأمل لها أهمية عالية وذلك بتخصيص منتجات وخدمات صديقة للبيئة تتمثل في منتجات وخدمات التمويل الأخضر. حيث تبلورت البداية لمنتجات وخدمات التمويل الأخضر في مجموعة من المشاريع التي يقدمها البنك في اليمن كالتالي:

  • أنظمة الطاقة الشمسية للمنازل
  • المضخات التي تعمل بالطاقة الشمسية للمزارع
  • توفير البذور والشتلات والمبيدات الحشرية
  • الري / التسميد / الري الفعال / أنظمة الري بالتنقيط
  • حصاد المياه / (خزانات لتجميع مياه الأمطار)
  • المحميات الزراعية
  • الزراعة العضوية / الأسمدة
  • سخانات شمسية

مواقع تم الرجوع لها:

https://www.hbku.edu.qa

https://www.scielo.br

https://www.codespa.org

https://www.ada-microfinance.org

https://www.alamalbank.org

EN
Powered by TranslatePress »